retirement


تقاعد الأساتذة الجامعيين وإمكانيات الاستفادة من خبرتهم في التدريس والبحث العلمي
Retirement of university professors and the possibilities of benefiting from their experience in teaching and scientific research

بيوكيميا. رسالة إخبارية ثلاثية اللغات تهتم بمواضيع تتعلق بالتعليم والبحث العلمي في البيوكيمياء والبيولوجيا الجزيئية
biochemistry News is a three language Newsletter dealing with topics related to education and scientific research in biochemistry and molecular biology

تقاعد الأساتذة الجامعيين بالمغرب. الحالة الراهنة
Retirement of the University Professors in Morocco. current situation

universities

مند بداية السنة الجامعية 2023، بدأت إحصائيات تقاعد الأساتذة تظهر في وسائل الإعلام المختلفة تتطرق لموضوع تقاعد أساتذة الجامعات بالمغرب، حيث نقرأ عناون متعددة مثل 'نزيف المتقاعدين يهدد الجامعة: 5000 مدرس معني.'. لقد صرح بها السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، 'في عام 2026 ، سيكون عدد الأساتذة الباحثين الذين سيغادرون الجامعات المغربية 3000 لبلوغهم حد سن التقاعد. وفي عام 2030 ، سيكون عددهم 5000 '. هل هناك مخططات لمعالجة هذا النزيف ؟ وكيف لكل أستاذ أن يهيئ مغادرته ؟ هل يمكن الاستفادة ولو لفترة انتقالية وجيزة من خبرات كل هذه الكفائات ؟

Depuis la rentrée 2023, des statistiques sur les départs à la retraite des professeurs ont commencé à apparaître dans divers médias traitant de la question de la retraite des professeurs d'université au Maroc, où l'on lit divers titres tels que « L'hémorragie des retraités menace l'Université : 5000 Enseignants concernés. Il a été déclaré par le ministre de l'Enseignement supérieur, de la Recherche scientifique et de l'Innovation : « En 2026, le nombre d'enseignants-chercheurs qui quitteront les universités marocaines sera de 3 000 car ils atteindront l'âge limite de la retraite. Et en 2030, ils seront 5 000. » Existe-t-il des plans pour traiter ce saignement? Comment chaque professeur prépare-t-il son départ ? Est-il possible de bénéficier, même pour une courte période de transition, des expériences de toutes ces Compétences ?
-----------------------------------
Since the beginning of the 2023 academic year, statistics on the retirement of professors began to appear in various media outlets dealing with the issue of retirement of university professors in Morocco, where we read various headlines such as “Bleeding of Retirees Threatens the University: 5000 Concerned Teachers.” It was stated by the Minister of Higher Education, Scientific Research and Innovation, 'In 2026, the number of research professors who will leave Moroccan universities will be 3,000 because they reach the retirement age limit. And in 2030, there will be 5,000 of them.” Are there plans to treat this bleeding? How does each professor prepare for his departure? Is it possible to benefit, even for a short transitional period, from the experiences of all these competencies?


التدريس والبحث العلمي بالجامعة. بعض التوصيات لمن يقتربون من التقاعد
Education and scientific research at the university. Some recommendations for those of you who are approaching retirement


فيما يلي بعض التوصيات للمقبلين على التقاعد ، مستوحاة من بعض القراءات على الإنترنت
Below are some recommendations for retirement, inspired by reading on the internet:


1. ابق على اتصال. الكثير من كبار أعضاء هيئة التدريس يستبقون المغادرة مع اقترابهم من التقاعد. يتوقفون عن مراجعة الفصول الدراسية أو النشر أو الذهاب إلى المؤتمرات. بدلًا من ذلك ، حافظ على مشاركتك.
Stay engaged. A lot of Professors check out as they near retirement. They stop revising classes, publishing or going to conferences. So instead, stay engaged

2. ابدأ في التخلي. قد يبدو هذا على خلاف مع الرقم 1 ، لكنهما وجهان يضرب بهما المثل لعملة واحدة. بينما لا يزال لدينا الكثير للمساهمة في أقسامنا وجامعاتنا ، لا نحتاج حقًا إلى التحكم في الكثير من الأشياء بعد الآن. يجب أن نخلق مساحة لأحلام ورؤى زملائنا الأصغر سنًا وأن نقدم الدعم.
Start to let go. This recommendation may seem at odds with recommendation No. 1, but they’re the proverbial two sides of the same coin. While we still have a lot to contribute to our departments and universities, we don’t really need to control so many things anymore. We should create space for the dreams and visions of our younger colleagues and offer support.

3. كن موافقًا على ما فعلته، ولا تتوقع أن يشكرك أي شخص آخر على ذلك. عادة ما تمتلك الكليات والجامعات ذاكرة قصيرة. ربما لن يتذكر أحد كيف أنشأت قسمك أو جلبت أموالاً للبحث أكثر من أي شخص آخر. لكنك تعلم أنك فعلت ذلك. أنت تعرف مساهمتك. كن سعيدا مع ذلك. إذا كنت تتوقع أن يتم شكرك ، فمن المحتمل أن تصاب بخيبة أمل ، وهذا سيجعل من الصعب عليك المغادرة بمشاعر طيبة. قم بتوليد إحساسك بالإنجاز ، واجعل ذلك كافيًا.
Be OK with what you did, and don’t expect anyone else to thank you for it

4. تخلص من الاستياء القديم والندم. تقاعد بعيدًا عن أي مشاعر سلبية بشأن عملك وجامعتك وجميع الأشخاص الذين اشتغلت معهم على مر السنين.
Get rid of old resentments and regrets. Retire away from any negative feelings about your job, your university, and all the people you've worked with over the years.

5. ابدأ في اكتشاف من تكون بمجرد أن لا تصبح أستاذًا. ستكون أول من يعترف بأن هويتك مغلفة بكونك أستاذًا. لقد أحببت تلك الهوية ، وهي حقًا ما كنت من خلاله.
Start discovering who you are once you're not a professor. You will be the first to admit that your identity is encapsulated in being a professor. I loved that identity, and it's really what I've been through.

6. غادر بينما لا يزالون يريدونك أن تبقى. اتركهم يضحكون دائمًا. في كثير من الأحيان ، إذا لم يكن لدينا أشياء نتطلع إلى القيام بها عندما نتقاعد ، فإننا نبقى لفترة طويلة أساتذة غير مندمجين ولا يفعلون شيئًا جديدًا. و لربما سنحس بالتهميش . في هذه الحالة ، قد يبدأ الزملاء والمسؤولون في محاولة إخراجنا. إذا غادرنا بينما لا يزالون يريدوننا أن نبقى ، فيمكننا التقاعد مع شعورنا بالإجابية تجاه الجامعة.
Leave while they still want you to stay. Always keep them laughing. Oftentimes, if we don't have things to look forward to doing when we retire, we stay too long as unengaged professors who don't do anything new. And we may feel marginalized. In this situation, colleagues and officials may start trying to get us out. If we leave while they still want us to stay, we can retire feeling positive about the university.


التدريب والبحث العلمي بالجامعة. هل هناك إجراءات لمواكبة التقاعد الجماعي للمدرسين والباحثين؟
Training and scientific research at the university. Are there support measures to manage the massive retirements of Teachers-Researchers?


مع إقبال الجامعات على التقاعد الضخم للأساتذة بالجامعة المغربية، يمكن للمرء أن يطرح أسئلة حول الإجراءات المصاحبة لملء الفراغ. يجب ألا تختزل في تحذيرات بسيطة من الإدارة للإيداع الطارئ لمفاتح المختبرات وإخلاء المكاتب وتوقيع محضر المغادرة. يتم تهيئ التقاعد مسبقًا لضمان انتقال تدريجي يشمل البحث العلمي والدروس النظرية والعملية. في بعض الحالات ، قد ينسحب المتقاعد في صمت ، وفي حالات أخرى يستمر عمله في الظل. مع العلم أن الأستاذ-الباحث المتقاعد قد اكتسب خبرة كبيرة خلال عدة عقود من الممارسة ، فمن الحكمة الاستفادة من معرفته بطريقة أو بأخرى بعد فوات الأوان ، يكون المتقاعد في وضع أفضل لتقييم واحد أو أكثر من أنظمة التدريب والبحث العلمي التي اختبرها. وبالتالي ، يمكنه تقديم المشورة و / أو دعم المشاريع الجديدة فيما يتعلق بالتدريس والبحث العلمي المتعلق بتخصصه. تظل فكرة إنشاء رتبة 'أستلذ فخري' للأساتذة الباحثين التي اقترحتها بعض الجامعات المغربية، اقتراح مهم للاستفادة من المتقاعدين. هذا اللقب الجامعي ، حتى لو لم يضيف شيئًا للحياة المهنية للمتقاعدين ، يظل اعترافًا ومحفزًا لانتقال تعليمي وعلمي ناجح بين أستاذ - باحث جديد و أساذ قديم متقاعد.

إذا اقتصرنا فقط على تخصصات معينة بما في ذلك الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية وعلم الأحياء الدقيقة وعلم الوراثة (ركائز التقنيات الحيوية الحديثة) ، فمن الضروري الاستفادة من خبرة الأساتذة والباحثين المتقاعدين والذين ناضلوا من أجل تحسين التعليم الجامعي والبحث العلمي . للتذكير ، في المغرب ، يستحق تدريس الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية مزيدًا من الاهتمام لدمج التقنيات الحيوية الجديدة ، لأن التركيز منذ إنشاء أول جامعة بعد الاستقلال على تكوين أساتذة في علوم الحياة (بعزيز ، 2008 ، IUBMB Life ، 60 (5): 285-286). بالنظر إلى التغييرات التي شهدها سوق الشغل، من الضروري تكييف البرامج وأساليب التدريس من أجل رفع الجودة وتلبية الاحتياجات الجديدة. من حيث البحث العلمي ، لا تتجاوز وحدات البحث التي تحمل إسم الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية 4٪ (CNRST ، موارد وحدات البحث العلمي بالمغرب). وهذا يشجع على تطوير موضوعات بحثية متطورة ، لا سيما في مجال التكنولوجيا الحيوية الحديثة.

NEWSLETTER : NL1 - NL2 - NL3- NL4

Votre E-Mail:

Inscription
Désinscription



Share this information on social media تبادل المعلومة عبر المواقع الإجتماعية
facebook Twitter Linkedin whatsApp email icon

تكثل الأساتذة المتقاعدين في شكل جمعيات، أحد الإجراءات التي يجب اتخاذها للاستفادة من خبراتهم.

بالنسبة للعديد من المتقاعدين ، يصبح العمل الجمعوي خيارًا لمواصلة تطوير ومشاركة خبراتهم. في هذا السياق ، لعبت الجمعيات المعرفية العلمية دائمًا أدوارًا رئيسية في التعليم والبحث العلمي. حتى أن البعض منها أصبح يمتلك مجلات علمية متخصصة مشهورة تنشر مقالات عالية التأثير. كثيرا ما يرافق عمل الجمعيات المعرفية مجهود الحكومات في تحسين النظم التعليمية والعلمية. لأخد فكرة عن تجمعات الأساتذة الباحثين المتقاعدين في شكل جمعيات معرفية، نود أن نقدم هنا بعض الأمثلة من المغرب ودول أخرى.


1. في المغرب. جمعية الأساتذة الجامعيين المتقاعدين بالمغرب
Association d'Enseignants Universitaires Retraités au Maroc

رغم التأخر في تحيين موقعها الإلكتروني، أظهرت جمعية الأساتذة الجامعيين المتقاعدين بالمغرب نشاطا ملحوظا يتماشى مع بنود قانونها الأساسي ومن بينهم نذكر:
الفصل الثالث: تهدف الجمعية إلى تحقيق الأغراض و الغايات الآتية:
– العمل على إنشاء علاقات تعارف وترابط وتضامن بين الأساتذة المتقاعدين في مختلف الجامعات المغربية و حثهم على التعاون في إطار جمعوي مشترك؛ –
العمل على بلورة شروط استمرار مساهمة الأساتذة الجامعيين المتقـاعدين في عملية التنمـية البشـرية والاقتصادية و الاجتماعية والثقافية و العلمية والأكاديمية من خلال:
-- المحافظة على العلاقة بين أعضاء الجمعية والجامعات المغربية لضمان استمرار استفادتها من كفاءاتهم و خبراتهم العلمية الأكاديمية في إطار شراكة منتجة.
-- مساعدة وتشجيع الأعضاء دخول مجال الاستثمار والاندماج فيه من أجل تأسيس وتحقيق وتدبير مقاولات اقتصادية واجتماعية وثقافية و علمية، فردية أو جماعية.
-- إنشاء و تقوية علاقات التعاون بين الجمعية والجمعيات المغربية والأجنبية المماثلة و ذات الاهتمام المشترك، والمقاولات والجهات الرسمية والخاصة المغربية والأجنبية المعنية، لخلق فرص الاستثمار و تشجيعه.
-- تنظيم دورات التكوين المستمر الذاتي ولفائدة الغير.
– الاهتمام بالمجال الاجتماعي والترفيهي و الإنساني للأعضاء وعائلاتهم، و العمل على تنظيم أنشطة فكرية وثقافية و تهيئ رحلات سياحة أو أعمال وغيرها، و بذل كل المجهودات و الاتصالات الضرورية مع الجهات المعنية بهذه القطاعات لتوفير أفضل الخدمات في هذا المجال.


2. في كندا: رابطة المتقاعدين من جامعة ماكجيل (ARUM)
Association des retraité(e)s de l’Université McGill (ARUM)


في عام 2016، أصبحت جمعية ARUM (Association des Retraité(e)s de l'Université McGill) الممثل الرسمي ل McGill في اتحاد جمعيات متقاعدي الجامعات والكليات في كندا (ARUCC) - وهو اتحاد وطني للمتقاعدين الجامعيين يمثل 40 جمعية. يتحدث اتحاد ARUCC علنًا عن قضايا وانشغالات أكثر من خمسة عشر ألف متقاعد في كندا وينظم مؤتمرات سنوية حول الموضوعات ذات الصلة بكبار السن والمتقاعدين ويقدم ورشات عمل حول أفضل الممارسات. وقد حظيت العلاقات الرسمية التي أقامها الاتحاد مع الجامعة والنقابات وجمعيات McGill بالاهتمام الوطني وتم الاعتراف بالجمعية كمقدمة أفضل ممارسات.


3. في الولايات المتحدة الأمريكية. جمعية أعضاء هيئة التدريس المتقاعدين لجامعة نيويورك
The Society of Retired Faculty, New York University


تقديراً للمساهمات الفريدة والمفيدة لأعضاء هيئة التدريس المتقاعدين، تقدم جمعية جامعة نيويورك لأعضاء هيئة التدريس المتقاعدين العديد من الفرص للبقاء على الاتصال بالجامعة، من بينهم المحاضرات والبرامج التعليمية والتطوع والتوجيه. تعمل الجمعية كمحور لأعضاء هيئة التدريس المتقاعدين الذين يساهمون في تطوير البرامج والمشاركة في مجتمع جامعة نيويورك (شيخوخة منتجة).


4. في الولايات المتحدة الأمريكية. الأكاديميون والأساتذة الفخريون لكورنيا (CAPE)
Cornell Academics & Professors Emeriti (CAPE)


يضم تجمع CAPE (Cornell Academics & Professors Emeriti) حوالي 1200 شخص ، من بينهم حوالي 650 محلي، ولا يزال الكثير منهم يشاركون بنشاط في البحث والتدريس في جامعة كورنيل
في عام 2015، أجرى CAPE مسحًا لعضويته أشار فيه لما يقرب من 80٪ من 200 عضو يشاركون بنشاط في البحث والمنح الدراسية وما زالوا يقومون بالنشر حيث أن 57٪ منهم لا زالوا يشاركون في التدريس والمقررات الدراسية، أما 44٪ لا زالوا ينصحون الطلاب بأشكال مختلفة. أما طرف ثالث يشاركون كأعضاء في لجان جامعية.


Education. Retirement
التقاعد في التعليم


تحميل ملفات حول البيوكيمياء
Biochemistry Downloads
Biochemistry materials


دعم الثقافة العلمية ومواكبة الانتقال من الثانوية إلى الجامعة
لكي نتمكن من الاستمرار في خدمة الزوار ، دعم موقعنا من خلال اقتناء الكتب والمواد التعليمية التي تهدف إلى تحسين التدريس والبحث العلمي في الكيمياء الحيوية


Livres biochimie, sciences vie
Adresse

Faculty of Sciences, Cadi Ayyad University
Marrakech, 40000, Morocco

FORMULAIRE POUR CONTACT

Email: baaziz@uca.ac.ma
Phone: 212524434649 (post 513)
Fax: 212524434669

Biokimia News. تقاعد الأساتذة الجامعيين وإمكانيات الاستفادة من خبرتهم في التدريس والبحث العلمي - Retirement of university professors and the possibilities of benefiting from their experience in teaching and scientific research